أخبار البيتكوين

لماذا لا يزال الملياردير “راي داليو” يراهن على البيتكوين (BTC)؟

183

أعلن الملياردير “راي داليو”، الرئيس التنفيذي لصندوق تحوط بقيمة 150 مليار دولار، مؤخرا أنه لا يزال لديه موقف صعودي تجاه البيتكوين.

في مقابلة حديثة مع قناة “سي إن بي سي”، أكد “داليو” أن العملات الورقية لا تزال أقل شأنا أمام العملات الرقمية.

سجل واحصل على بونص من منصة التداول CFD

الملياردير “راي داليو” متفائل تجاه البيتكوين:


كرر “راي داليو” موقفه من البيتكوين أثناء حديثه إلى قناة CNBC قائلا:

أعتقد أن العملات المشفرة على وجه الخصوص، دعنا نسميها ذهبا رقميا.

أعتقد أن الذهب الرقمي [سيكون نوعا من أنواع البيتكوين] له مكانة بالنسبة للذهب.

وأضاف أن المناخ الاقتصادي يتغير بحيث يطرح السؤال حول ماهية الأموال الجديدة.

وشرع في شرح سبب عدم صعود العملات الورقية مع المد، موضحا أن استخدامها للسلع والخدمات سوف يستنفد بمرور الوقت.

تشير مشاعر الملياردير “راي داليو” مثل العديد من مؤيدي العملات المشفرة الآخرين، إلى أن خصائص العملات الورقية ليست مستدامة في المستقبل، على غرار العملات المشفرة.

كمقتطف من المقابلة التي أجراها الملياردير “راي داليو”:

عندما أقول إن النقد عبارة عن نفايات، ما أعنيه هو أن جميع العملات، بالنسبة إلى اليورو وفيما يتعلق بالين، كل تلك التي كانت في الثلاثينيات من القرن الماضي، ستكون عملات ستنخفض، فيما يتعلق بالسلع والخدمات .

ويتوقع أن العملات الرقمية ستساهم في نقل الأموال داخل البلدان بسهولة، إلى جانب كون العملات الرقمية مخزنا مهما للقيمة، وهي متطلبات يجب أن تمتلكها أي عملة باقية.

تعود التصريحات الايجابية من الملياردير إلى مايو من عام 2021.

حيث كشف الملياردير أنه يمتلك بعض البيتكوين واعترف لاحقا أنه على الرغم من امتلاكها، إلا أن العملة المشفرة كانت متقلبة للغاية.

في مارس من عام 2022، أفادت Coindesk أن الملياردير قيل إنه يستثمر مبلغا ضئيلا في صندوق للعملات المشفرة.

حالة الملياردير “راي داليو” تشبه حالة الكثيرين، الذين كانوا سابقا متشككين في البيتكوين، لكنهم تحولوا في النهاية إلى رواد البيتكوين.

سجل واحصل على بونص من منصة التداول CFD

انضم لقناة أخبار البيتكوين لمتابعة أهم مايجري في الأسواق المالية.

اقرأ أيضا:

شركة “Terra” تفند مزاعم الانقسام وتقول إنها ستؤسس لشبكة جديدة

محافظ بنك إنجلترا مصرحا: عملة البيتكوين ستفشل كطريقة للدفع

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More