أخبار البيتكوين

تباين الذهب وتارجع المعادن الثمينة مع عودة التداولات الأسبوعية

349

تباين سعر الذهب 04 يوليو 2022 بعدما ارتفع من ادني مستوياته التى سجلها نهاية الأسبوع الماضي. حيث ارتفع الذهب يوم الجمعة بالتزامن مع تراجع العائد على سندات الخزانة الأمريكية. قادت السندات المستحقة لأجل 10 سنوات بحوالي ثماني نقاط أساس الأسبوع الماضي. في غضون ذلك، سجلت اسواق الأسهم الأمريكية أسوأ اداء نصف سنوي منذ عقود. خاصة بعدما عانت من خسائر كبيرة الأسبوع الماضي. كان تراجع الاسهم في وول ستريت قد تزامنت مع ارتفاع الدولار الذي تم تدعيمه بسياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي المتشددة.

من ناحية اخرى، شهدت الولايات المتحدة الأمريكية بيانات سلبية خلال الأسبوع الماضي، الامر الذي رفع من مخاوف الركود والذي قد يحجم من قدرة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على تشديد سياسته المالية.

البيت الأبيض منقسم حول الرسوم الجمركية على الصين

في أخبار أخرى، أفادت تقارير صحفية نقلاً عن الموظفين أن أعضاء حكومة الولايات المتحدة يتخذون مواقف مختلفة فيما يتعلق بخطوات إدارة بادين بشأن التعريفات الجمركية ضد الصين.

يقال إن وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، ووزيرة التجارة جينا ريموندو، يدعمان إلغاء الرسوم لمساعدة الحكومة على خفض التضخم الذي بلغ أربعة عقود. في حين تشعر الممثلة التجارية الأمريكية كاثرين تاي، بالقلق من أن مثل هذه الخطوة ستضر بموقف واشنطن التفاوضي في نزاعات أخرى مع الولايات المتحدة. بحسب التقرير، فإن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان متردد أيضًا في خفض التعريفات الجمركية التي فرضها لأول مرة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. يذكر ان خفض التوترات التجارية قد تمثل عامل اخر للضغط على سعر الذهب عالمياً.

سعر الذهب 04 يوليو 2022

على صعيد التداولات، ارتفع سعر الذهب بنسبة 0.08٪ ليتداول عند مستويات 1,808.54 دولارًا للأونصة. في الساعة 08:37 صباحاً بتوقيت جرينتش. في الوقت نفسه، تراجعت الفضة بنسبة 0.13٪ لتتداول عند 19.83 دولارًا للأونصة. كما هبط البلاتين بنسبة 0.46٪ ليتداول بسعر 886.38 دولار للأونصة. كما تراجع البلاديوم بنسبة 0.90٪ ليتداول عند 1,938.55 دولار للأونصة.

انضم الان لقناة بيتكوين نيوز على التليجرام

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More