أخبار البيتكوين

يجب على الولايات المتحدة أن تفعل عكس الصين فيما يخص العملات المشفرة حسب المدير الشريك لـa16z

14

صرحت “كاتي هاون”، الشريكة في “a16z”، في حديثها لشبكة “سي إن بي سي” في 29 سبتمبر، إن الولايات المتحدة يجب أن تتطلع إلى الصين وتخالف ما تفعله.

تشير “كاتي” إلى الإجراءات الصارمة التي تمارسها بكين على صناعة العملات المشفرة وأي أنشطة متعلقة بتجارة العملات الرقمية.

من وجهة نظرها، يجب على المنظمين الماليين في الولايات المتحدة أن يفعلوا العكس تماما، ولكن في الوقت الحالي، يبدو أنهم يسيرون على خطى الصين في تحركاتهم المفرطة لتنظيم العملات المشفرة بدلا من حظرها تماما، وأضافت:

هذه فرصة للولايات المتحدة، لأننا يجب أن نفعل العكس تماما في هذا المجال لما تفعله الصين.

لا تتبع الصين:

توقع “كاتي”، التي تدير حاليا استثمارات خاصة بمشاريع الكريبتو والبلوكشين لصالح “Andreessen Horowitz” ، أن الصين ستربط التجارة، وتربط القروض، وتربط المساعدات الأخرى باستخدام عملتها الرقمية المستقرة بشكل أساسي.

وفقا لـ “CNBC”، ترى “كاتي” أن الولايات المتحدة تتخذ النهج الصحيح مع العملات الرقمية للبنك المركزي CBDC، وأضافت:

أنا سعيدة لأننا ندرس كبلد CBDC، لكننا قلنا علنا كدولة أننا سنواصل دراستها لبضع سنوات.

أعتقد أنه من المهم حقا أن يعمل صناع السياسة والقطاع الخاص في الولايات المتحدة معا.

انتقد خبراء الصناعة الآخرون نهج دولة العم سام ووصفوها بأنها تتسم بالخمول وتوقعوا أنهم سيتخلفون عن الركب.

في أبريل، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، “جيروم باول”، إن عملات العملة الرقمية على الطريقة الصينية لن تعمل في أمريكا، ملمحا إلى أنها تمكن الدولة من مراقبة جميع المعاملات المالية.

صرحت “كاتي” أنه ليس كل اللاعبين في صناعة العملات المشفرة ضد التنظيم، قائلة:

ليس الأمر أن الصناعة لا تريد التنظيم، بل إنها تريد الوضوح، لكنها أيضا لا تريد أن تُعامل على أنها نفس الشيء.

تنظيم الكريبتو:

في هذا الصدد، صرحت “كاتي”:

لا يمكن أن يكون التنظيم مقاسا واحدا يناسب الجميع.

في إشارة إلى NFT، التي لا ينبغي معاملتها على أنها منتج أو خدمة مالية.

أعربت المسؤولة التنفيذية عن خيبة أملها من هيئة الأوراق المالية والبورصات لمعاقبة “كوين بيس” على منتج الإقراض المقترح.

وقالت إن بعض الشركات تتعرض للعقاب على الرغم من جهود حسن النية في حين أن شركات أخرى تحصل حقا على تصريح مجاني للالتفاف على اللوائح.

يبدو الوضع الحالي للتنظيم في الولايات المتحدة قاتم للغاية حيث تعمل إدارة بايدن على تمكين المزيد من المشرعين المناهضين للعملات المشفرة.

كان آخرها ترشيح الناقد المصرفي القوي للعملات المشفرة “سول اوماروفا” لرئاسة مكتب المراقب المالي للعملة (OCC).

انضم لقناة أخبار البيتكوين لمتابعة أهم مايجري في الأسواق المالية.

اقرأ أيضا:

بينانس توظف خبيرا سابقا في هيئة الايرادات الداخلية IRS في منصب رئاسة التنظيم والتحقيقات العالمية

جيروم باول مصرحا: بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يحظر البيتكوين مثل الصين

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More