أخبار البيتكوين

المؤسس المشارك لـ “Dogecoin” ينصح مجتمع الكريبتو بالتخلي عن “Shiba Inu”

2٬784

غرد “بيلي ماركوس” المؤسس المشارك لـ “Dogecoin” بأنه ينأى بنفسه عن عملة “Shiba Inu” المشفرة.

أكد “ماركوس” الذي شارك في تأسيس عملة “meme” الأصلية “الدوج كوين” في عام 2013، أنه لا علاقة له بالكلب الجديد.

يدعي مهندس البرمجيات أنه اضطر إلى إزالة نموذج اتصال من موقعه على الويب لأنه غُمر برسائل البريد العشوائي من جيش “Shiba Inu”.

عدم استفادة منشئي عملة “meme”:


بلغت القيمة السوقية لعملة Dogecoin أكثر من 90 مليار دولار، مما جعل بعض مستخدميها الأوائل أثرياء للغاية.

ومع ذلك، فإن مؤسسيها لم يحققوا ثروات من جنون العملات meme التي أنشؤوها.

في فبراير، كشف “ماركوس” أنه باع مخزونه من Dogecoin في عام 2015 من أجل شراء “هوندا سيفيك” مستعملة بعد أن فقد وظيفته وواجه مشاكل مالية.

لا يزال المبرمج البالغ من العمر 38 عاما يشارك بنشاط على تويتر باسم “Shibetoshi Nakamoto”، على الرغم من عدم وجود حصة له في المشروع.

يضم حسابه أكثر من 678000 متابع، بما في ذلك الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”.

تفاعل “ماركوس” في أكثر من مرة مع أغنى رجل في العالم على تويتر، وهو أحد الامتيازات التي تأتي من كونه مؤسس مشاركا لـ “Dogecoin”.

اختار مهندس البرمجيات الأسترالي “جاكسون بالمر”، الذي شارك في تأسيس عملة meme مع “ماركوس”، قطع العلاقات تماما مع Dogecoin ومجتمع العملات المشفرة الأوسع.

في منشور تويتر لاذع انتشر بسرعة في يوليو، كتب “بالمر” أن الصناعة تخضع لسيطرة “كارتل قوي” من الأفراد الأثرياء والغرض الوحيد منه هو انتزاع الأموال من الأفراد الساذجين واليائسين ماليا.

في مايو، عندما كانت “Dogecoin” في ذروة شعبيتها، انتقد المؤسس المشارك لـ Dogecoin المنشق “ماسك” باعتباره “شخصا انتهازيا”.

انضم لقناة أخبار البيتكوين لمتابعة أهم مايجري في الأسواق المالية.

اقرأ أيضا:

ثلاث أسباب تسببت في هبوط سعر “Shiba Inu” بأكثر من 50٪ من ذروته الأخيرة

كوين بيس ستطلق خدمة تداول العملات المشفرة بدون رسوم…التفاصيل هنا

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More