أخبار البيتكوين

العملة الرقمية للبنك المركزي واستضافتها – البيتكوين الإيثيريوم الريبل أيهم ينجح؟

192

قدم تقرير مؤلف بتكليف من هيئة المحاسبة المهنية في أستراليا CPA Australia، نظرة متعمقة في حالة تطوير العملة الرقمية للبنك المركزي في جميع دول العالم. واستكشف التقرير سوق التشفير ومدى قابليته للتطبيق لاستضافة CBDC في السنوات المقبلة.

أعطى التقرير تقييمات بخصوص العملات المشفرة الثلاثة الأكثر تداولًا وهم البيتكوين BTC، الإيثيريوم ETH، والريبل XRP. كذلك حلل التقرير مدى ملاءمة سوق التشفير للاستخدام من قبل البنوك المركزية أو عدمها.

البيتكوين غير مناسبة للاستخدام في شبكة العملة الرقمية للبنك المركزي

أشار التقرير إلى أن شبكة البيتكوين اللامركزية تعتبر غير مناسبة بشكل عام للاستخدام في شبكة العملة الرقمية للبنك المركزي الوطني. وذلك يعود إلى عدم وجود رقابة من قبل البنوك أوالحكومات على البيتكوين. وعلى الرغم من أن البيتكوين لا تزال مقبولة كوسيلة للتبادل والدفع في جميع أنحاء العالم. إلا أن كذلك تقلبها وعدم القدرة على التنبؤ بها أدى إلى انعدام الثقة بين البنوك المركزية.

وجاء في التقرير:

«على الرغم من أنها ليست مناقصة قانونية. إلا أن البيتكوين تحظى بشعبية في سوق التشفير ويتم قبولها كوسيلة للتبادل في العديد من الأماكن. لقد تعرض سعر البيتكوين لتقلبات مذهلة في السنوات الأخيرة. قد أدى هذا التقلب إلى عدم الثقة في البيتكوين كوسيلة للتبادل أو كمخزن للقيمة كذلك أثار مخاوف بين البنوك المركزية بشأن جدوى سوق التشفير.»

البيتكوين غير مناسبة للاستخدام في شبكة العملة الرقمية للبنك المركزي

البيتكوين غير مناسبة للاستخدام في شبكة العملة الرقمية للبنك المركزي

بينما تستمر البيتكوين في إرباك المشرعين في معظم الولايات القضائية. أشار التقرير كذلك إلى أن وضعها القانوني كعملة يخضع لعملية تحول. يستشهد التقرير بحكم أصدرته المحكمة التجارية في نانتير في فرنسا في عام 2020، والذي أعلن أن “البيتكوين هو أصل غير ملموس له قيمة صرف تعادل النقود الورقية في القانون”.

وجاء في التقرير:

«هذا، جنبًا إلى جنب مع قرار المحكمة العليا في المملكة المتحدة في يناير 2020 بالاعتراف بـ العملة الرقمية كملكية. كذلك قرار محكمة مقاطعة نيو ساوث ويلز الصادر في فبراير 2020 والذي يعترف بالعملة المشفرة كمخزن للقيمة.»

الإيثيريوم تعاني من نفس مخاطر البيتكوين

تعاني الإيثيريوم من العديد من نفس المخاطر مثل البيتكوين عندما يتعلق الأمر باستضافة العملة الرقمية للبنك المركزي CBDC، وفقًا للتقرير. على الرغم من السماح بـ “الأموال القابلة للبرمجة” من خلال استخدام العقود الذكية. فإن لامركزية الإيثيريوم وعدم قدرتها على التحكم بها من قبل أي جهة فاعلة تابعة للدولة تجعلها مرشحًا غير محتمل لاستضافة عملات جوهرية. وجاء في التقرير:

«عملة ETH مثل BTC، من حيث أنها رقمية بحتة، ولا مركزية بالكامل أي خارج عن سيطرة الحكومة. من السمات المميزة المهمة لمنصة الإيثيريوم مقارنةً بالبيتكوين، أنها تسمح بتشغيل العقود الذكية، وبالتالي الأموال والمدفوعات القابلة للبرمجة.»

الإيثيريوم تعاني من نفس مخاطر البيتكوين
الإيثيريوم تعاني من نفس مخاطر البيتكوين

يتعارض مع عدم كفاية الإيثيريوم المتصورة للاستخدام في الأنظمة الحكومية. استخدم بنك الاحتياطي الأسترالي التكنولوجيا المستندة إلى الإيثيريوم في نوفمبر 2020، عندما سعى إلى تطوير دليل على مفهوم لـ العملة الرقمية للبنك المركزي CBDC.

الريبل XRP ونظرة أكثر تفاؤلًا في سوق التشفير

تم تقديم نظرة أكثر تفاؤلاً قليلاً فيما يتعلق باستخدام الريبل كذلك عملته XRP. وفقًا للتقرير، يتم النظر إلى شبكة الريبل وعملة XRP بشكل أفضل من قبل البنوك والحكومات نظرًا لطبيعتها المركزية. وجاء في التقرير:

«تتمتع الريبل كذلك XRP بثقة العديد من البنوك كنموذج لـ العملة الرقمية للبنك المركزي لأنها مركزية للغاية. كذلك تعتمد على شبكة مرخصة حيث يمكن لعقد شبكة معينة فقط التحقق من المعاملات.»

الريبل XRP ونظرة أكثر تفاؤلًا في سوق التشفير
الريبل XRP ونظرة أكثر تفاؤلًا في سوق التشفير

ادعى التقرير أن الطبيعة المركزية لعمليات الريبل تجعلها مشابهة للبنوك المركزية. نظرًا لكيفية سيطرة المطورين على “توقيت وكمية التوريد” للرموز المرتبطة بها. وأضاف التقرير:

«تسمح الريبل كذلك بإنشاء عملات جديدة ويمكن لمطوري الريبل تحديد توقيت وكمية العرض بطريقة مماثلة لعمليات البنك المركزي الحالية. مما يجعلها أكثر العملات في سوق التشفير جيدة لفكرة العملة الرقمية للبنك المركزي.»

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More