أخبار البيتكوين

الشريك المؤسس لشركة Terra يحدد الشخص المسؤول عن الانهيار

928

خلال مقابلة واسعة النطاق مع المؤسس المشارك لـ “Trustless Media” ومراسل CNBC السابق “Zack Guzman”، قال “Do Kwon” مؤسس مشروع Terra إنه وحده المسؤول عن انهيار مشروع الكريبتو الشهير.

أقر “Do Kwon” بأنه كان الشخص الذي قدم “نقاط الضعف” التي أدت إلى انهيار بمليارات الدولارات.

بعد الانهيار الكبير في مايو، اجتذب أحد أكثر مشاريع الكريبتو نجاحا على الفور اتهامات بالاحتيال، حيث تلقت سمعة “Do Kwon” ضربة هائلة.

يصر “Do Kwon” على أنه لم يراهن عكسيا أبدا أي عملة مشفرة طوال حياته (ناهيك عن العملات المشفرة من نظام Terra البيئي)، رافضا الشائعات التي تفيد بأنه هو نفسه استفاد من الانهيار.

يقول المطور المثير للجدل “Do Kwon” إنه هو نفسه أحرق معظم صافي ثروته في غضون عدة أيام عندما هبطت LUNA و UST نحو الصفر في مايو.

لكن ونظرا للطبيعة المجهولة للعملات المشفرة، يكاد يكون من المستحيل التحقق مما إذا كانت ادعاءات “Do Kwon” شرعية أم لا.

أخبر “Do Kwon”، الذي تمت مقارنته بمؤسسة Theranos المحتالة المدانة “إليزابيث هولمز”، أن الاختلاف الرئيسي بين عملية الاحتيال التقنية Theranos و Terra هو أن الأخير كان لديه بالفعل منتج فعال.

احصل على بونص ترحيبي لبدء الاستثمار بالبيتكوين- اضغط هنا للتسجيل المجاني

أصر “Do Kwon” على أن عملة UST المستقرة كانت تعمل “بشكل جميل” حتى توقفت فجأة عن العمل.

لم يكن صاحب المشروع قلقا بشأن السجن المحتمل، فأجاب ببساطة أن الحياة طويلة عندما سئل عن مأزقه.

مع عدد كبير من التحقيقات والدعاوى القضائية، يبدو أن الجدران القانونية تضيق الخناق على “Do Kwon”.

في أواخر يونيو، مُنع موظفو Terraform Labs من مغادرة كوريا الجنوبية.

“Do Kwon” نفسه مقيم حاليا في سنغافورة.

على الرغم من المشاكل القانونية المتصاعدة، لا يزال “Do Kwon” متفائل بشأن مستقبله في مجال العملات المشفرة، ويخطط للبقاء في الصناعة لمدة 20 عاما قادمة.

لكن السؤال المطروح حاليا:

هل سيثق به مجتمع الكريبتو مجددا بعد كل الذي حدث؟

سجل واحصل على بونص من منصة التداول CFD

انضم لقناة أخبار البيتكوين لمتابعة أهم مايجري في الأسواق المالية.

اقرأ أيضا:

العملة الرقمية Dogecoin (DOGE) تدخل قائمة أعلى 5 عملات ربحية في 24 ساعة الأخيرة

ارتفاع عرض العملات المستقرة إلى ما يزيد عن 150 مليار دولار…ماذا يعني ذلك؟

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More