أخبار البيتكوين

أحد المدراء التنفيذيين السابقين للريبل يثبت أن المتطرفين لعملة البيتكوين على خطأ

2٬820


أخبر “مات هاميلتون”، المدير السابق لعلاقات المطورين في شركة الريبل ومن خلال نقاش مع متطرفي البيتكوين، أن الريبل نفسها تشغل 5 ٪ فقط من جميع عقد ليدغر XRP وليس لديها هيئة إدارية مركزية.

وفقا لـ “هاملتون”، يمكن لأي شخص تشغيل عقدة XRPL والتحقق من المعاملات على قدم المساواة مع العقد الأخرى.

سجل واحصل على بونص من منصة التداول CFD

كان سبب استياء “هاميلتون” هو تصريح مستخدم تويتر بأن XRP هي عملة مركزية بالكامل وأن جميع عقد XRPL يتم تشغيلها بواسطة شركة الريبل فقط.

الفروق الدقيقة في لامركزية XRPL بدأت الخلاف بين مجتمع البيتكوين ومجتمع XRP منذ عام 2013، عندما كان XRP Ledger يظهر للتو لتحسين قدرات البلوكشين ونقل التكنولوجيا إلى المستوى العالمي، ولم تكن الريبل قيد المحاكمة بعد.

بعد ذلك، نشر مطورو XRPL / Ripple الوصف الفني للبروتوكول وراء النظام وخوارزمية توافق بروتوكول الريبل، أو RPCA، والتي وفقا لمنشئيها، تتفوق في نواح كثيرة على مفهوم آلية إثبات العمل.

وفقا للبروتوكول، يجب التحقق من صحة أي معاملة بنسبة 80٪ على الأقل من عقد الشبكة.

اعتبارا من الآن، يوجد أكثر من 150 مدقق على الشبكة، مع 35 في قائمة العقدة الفريدة الافتراضية، تدير الريبل ستة من هذه العقد.

على الرغم من أنه يمكن لأي شخص أن يصبح مدققا، كما أخبر “مات هاميلتون”، إلا أن الريبل تنشر واحدة من ثلاث قوائم للعقد الفريدة وهي مجموعة محددة من المدققين الموثوق بهم، والتي تشمل الشركات والمؤسسات المالية الكبرى.

سجل واحصل على بونص من منصة التداول CFD

انضم لقناة أخبار البيتكوين لمتابعة أهم مايجري في الأسواق المالية.

اقرأ أيضا:

بينانس وبمناسبة مرور 5 سنوات على تأسيسها تعلن عن تداول البيتكوين بدون رسوم

إليك كيف قد ينتهي الاتجاه الهبوطي للبيتكوين!

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More